محاكمة نيشان: قاض يطرح أسئلة غبية و اخرأضحكته النكت

trib

تجميع للعديد من التقارير التي نشرتها الجرائد الوطنية اليومية -المساء و التجديد – بخصوص محاكمة نيشان يوم الثامن من يناير الفين و سبعة
حركت النيابة العامة مسطرة المتابعة في شكل المس بالدين الاسلامي و الاخلال بالالتزام الواجب للملك و نشر و توزيع مكتوب منافي للاخلاق والاداب
و فيما انطلقت أطوار المحاكمة قرأ القاضي عينة النكت التي ارفقت بالمقال فلم يستطع أحد القضاة المساعدين ان يخفي ضحكه
قال القاضي أن النكت لا يمكن أن تكون صادرة عن الشعب المغربي المسلم- و هو معذور لأن القضاة لا يعيشون كما المغاربة و لا يضحكون مثلهم فهم المساكين يعيشون في مجتمعات منغلقة- و ألح على معرفة مصدرها فكان رد الصحافية سناء العاجي بأن النكت جنس أدبي و ليست معلومات خبريةو بالتالي فهي ليست ملزمة بالكشف عن مصادر ان وجدت
فأفتى القاضي- حفظه الله- بأن المهنية الصحافية غير ملزمة بنقل الواقع كما هو -ايوا اش غادي تدير بحال الاتم كولو العام زين ؟
وبدأ في طرح أسئلة مخزنية مخزية غبية كاستفساره الصحافية عن رد فعلها لو نشرت مثل هذه النكت في مجلة اجنبية او ان كان موضوع نكتة ما احد افراد عائلتها
ردت الصحافية بانها لايمكن ان تجيب عن أشياء لم تعشها
انزياح اسئلة القاضي الى مسائل شخصية جعل من المحامي ينبه القاضي الى عدم تدوين مثل تلك الاسئلة في محضر الجلسة
و استمرت اسئلة القاضي العجيبة ك سؤاله ان كانت الصحافية تحفظ شعار المملكة و عن رأيها في الملك فأجابت بأن الملك فتح أوراشا و هذه قناعاتي وان مغربية قحة
لم يستطع القاضي- الذي يبدو أنه من المدرسة المخزنية القديمة – ان يساير الحديث الاكاديمي لادريس كسيكس مدير المجلة الذي استفاض في تعريف النكت كجنس شفوي ادبي تحدث عنه الجاحظ و السيوطي و غيرهم و عرف النكتة بانها شيء انساني و تعبر عن وعي جماعي و عن طريقة معينة في التفكيرو تساءل القاضي ان كانت النكت المنشورة فعلا تعبر عن وعي المغاربة=يقصد القاضي المغاربة القضاة الذين يلتفيهم في ناديهم المغلق= أضاف كسيكس ان الملف موجه للقارئ الواعي الذي تحترمه الصحافة بتقديم ما يجري في المجتمع لمحاولة فهم العمق و قارن الملف بعلم الانتروبولوجيا و اسلوب التوارث مذكرا ان الملف استغرق ستة اسابيع من جهد الصحافية كما قارنه بعلم الحديث في العلوم الاسلامية
و كان القاضي يصر ان النكت لا تعبر عن طبيعة الشعب المغربي المسلم و المحب لمكله
وذكر كسيكس ايضا بان النكت ليست خطابا سياسيا و انما هي تعبير عن السيكولوجيا الجماعية و ان النكت المدرجة في الملف هي فقط للاستئناس و ان الضجة مفتعلة فقط من طرف بعض الراديكاليين الاسلاميين الذين بتروها من سياقها الاصلي و أشفعوها بنصوص تكفيرية وقال هادشي علاش المغاربة ماكيضحكوش بزاف
اذا كان الناس ينكتون على الملك فهذا دليل على وجود حرية في البلاد
كما تحدث عن شيزوفرينية بعض المتدينين و منهم علماء جامع القرويين الذين يحكون نكاتا حول الدين نفسه و ذكر بالاعتذار الذي نشرته المجلة لكل قرائها الذين اعتقدوا ان الملف مسهم في مشاعرهم
جاءت مرافعة ممثل النيابة العامةالذي اعتبرالملف الذي نشرته ”نيشان” إخلال واضح بمقتضيات المادة 41 من قانون الصحافة وضرب لميثاق الشرف الخاص بالصحافيين الذي ينص على عدم إهانة الأشخاص الذاتيين وضرورة احترام الأسر والعائلات مستدلا بفصول من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان-هههه- ومقتطفات من رسالة الملك التي بعثها إلى أشغال المناظرة الوطنية للإعلام وطالب بتفعيل مقتضيات القانون في حق إدريس كسيكس و سناء العاجي بالحبس من ثلاث سنوات إلى خمس سنوات نافدا وبغرامة مالية تتراوح بين 10 آلاف و100 ألف درهم . كما شدد على منع المجلة وحرمان الصحافيين من حق مزاولة المهنة
و قدم الوكيل العام كأدلة ادانة مجموعة من مقالات صحف و مجلات و تعليقاتها حول الملف وهو ما اعتبره الصحافي علي انوزلا بيومية المساء تغييرا نحو الاسوأ بدل اعتماده على تقارير الشرطة و المخابرات كما جرت عليه العادة
أكد دفاع الصحافيين على حسن نية المجلة في طرحها هذا الملف كما أكد أن اعتذار المجلة ينتفي معه صفة القصد الجنائي باعتبار أن الاعتذار قيمة ثقافية كافية لدحض هذه التهمة، وأن هذا الاعتذار قدمته المجلة لما أحست بأن القراء لم بفهموا قصد إيراد الملف . وأشار الدفاع بأن تأخر تحريك المسطرة بعد 10 أيام من صدور العدد موضوع المتابعة يثير علامات استفهام من قبيل احتمال تهاون النيابة العامة أو احتمال أن جهات معينة حركت المسطرة لأسباب مجهولة أو اعتبار ذلك قبولا ضمنيا بما ورد في الملف . وتساءل الدفاع الذي كان يمثله الأستاذ كسيكس والأستاذ شوقي بنيوب، كيف سكتت النيابة العامة عن افلام وكتب لم يطلها المنع او المصادرة .
رغم مخالفتها للقوانين المتعلقة بالاداب و الاخلاق العامة في اشارة للوضع الغريب الذي تعيشه البلاد-طلع تاكل الكرموس نزل شكون
شكون اللي كالها ليك و سياسة الكيل بمكاييل
و في الاخير تم تأجيل الجلسة الى 15 يناير للنطق بالحكم

tribunal.jpg

3 تعليقات to “محاكمة نيشان: قاض يطرح أسئلة غبية و اخرأضحكته النكت”

  1. ono Says:

    this web side is very nice

  2. ono Says:

    ghgfh

  3. مغربي لاأدري Says:

    القاضي بان ليا تيضحك على نكت من الداخل وعجبينو ولكن

    يتظاهر بغير ذالك

    الأديان لا تصلح إلا لي تسلية وسخرية من عقول أجدادنا الدين كانو يصدقون مثل هاته الخرفات

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: