مؤشرات على عودة مجلة نيشان للصدور

الذي شاهد الحلقة الأولى من البرنامج الحواري “تيَّارات” الذي أذاعته أمس القناة المغربية الثانية ، سيلاحظ أن وزير الاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الضيف الأول للبرنامج، لم يكن مقنعًا كما عادته، وحاول أكثر من مرة التهرب من بعض الجزئيات، خاصة في الجزء الثاني من البرنامج حيث التحق الضيف الثاني، الصحفي نور الدين مفتاح، وبدء المناقشة حول قضية مجلة نيشان
في العادة يكون وزير الاتصال واثقا كثيرًا من نفسه، متحكما في أطوار الحوار، يجيب على الأسئلة بلغة منمقة جدًا وأسلوب أكثر من مقنع، لدرجة أنه يشعرني بالغثيان بسبب استغلاله فائق الجودة للمثل: “حق أريد به باطلأما أمس فلم يكن كذلك، خاصة أنه في زلة لسان كاد أن يعترف بأن قرار الحكومة بإيقاف المجلة جاء تخوفًا من ضغوطات خارجية، خاصة من الكويت التي لها استثمارات كبيرة في المغرب. قال الوزير كذلك بأن المنع جاء من أجل سحب البساط ممن يريد استغلال المسألة لصالحه وجلب تعاطف المغاربة لصفه، وكذلك احترازا من أي استغلال أجنبي للقضية، إشارة إلى الجزائر ربما
في سؤال للصحفي عبد الصمد بن شريف، مقدم البرنامج، حول أن قرار المنع جاء بعد أن اعتذرت المجلة فعلا للقراء، ويفترض أن يكون الاعتذار كافيًا هنا، قال الوزير بأن القضاء سيأخذ ذلك بعين الاعتبار
كذلك تطرق الحوار إلى الفصل 66 الذي تم بموجبه توقيف المجلة. إذ أن القرار ينص على منع العدد الذي تضمن المخالفة، في حين أن الحكومة أولت الفصل بما سمح لها بمنع المجلة كليًاالاثنين القادم سيعرض الملف في المحكمة، وحسب ما جاء في الحوار وطريقة تفاعل الوزير هذه هي استنتاجاتي
قرار الحكومة بوقف المجلة جاء رضوخًا لضغوط خارجية من دولة الكويت، وثانيًا لأجل منع استغلال القضية من طرف حزب العدالة والتنمية، الديني التوجه، أو جماعة العدل والإحسان شبه المحظورةأقصى حكم يمكن أن يحكم به على المجلة هو غرامة مالية متوسطة، وإن كنت أرجح بشدة أن القضاء سيحكم ببطلان قرار الحكومة. وهنا ستضرب الدولة ثلاثة عصافير بحجر واحد. فهي بداية تحركت “بسرعة” لتوقيف المجلة، بما يرضي حلفائها. وثانيًا القضاء سيحكم لصالح المجلة، بما يعني في نظر “السوق الخارجي” أن القضاء المغربي مستقل ونزيه (!!) وثالثًا توجيه رسالة للمجلة ولباقي الصحف المستقلة بضرورة الإلتزام بالخطوط الحمراء وإلا فإن التوقيف سيكون مصيرها
محمد سعيد احجويج

رد واحد to “مؤشرات على عودة مجلة نيشان للصدور”

  1. يوسف Says:

    انتم تقولون عين الحقيق و لكن اريد منكم التعمق في دلك بالخصوص قضية امينتو حيدر

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: