هل فعلا زاغت “نيشان” عن نيشان ؟

لما فرغت من قراءة ملف العدد ما قبل الأخير لمجلة ” نيشان،المغرب كماهو” حول النكت بالمغرب تلك النكت التي تضمنت “شخوص” الملك والله و الوطن دقة واحدة. قلت في نفسي أن “كاسيطة الرقابة” ستعود من جديد مع بداية العام الجديد وعيد الأضحى واحتفالات رأس العام والميزانية والحسابات … ورغم أن جل النكت سبق أن سمعتها تتردد منذ زمن الراحل الحسن الثاني وربما في صياغة أفضل مما جاءت به المدونة والصحفية “سناء العاجي “. التي سجلت اعتذارا مسبقا بمدونتها للغياب أو التغييب عن التدوين مؤقتا ربما حتى تحل مشكلتها مع “قضاء المغرب” وأتمنى بالمناسبة أن لا يكون قدرها أتعس من قدر بطلتها “الباتول”…

خبرعاجل كما جاء في موقع خرافة:اتخذت الحكومة المغربية ليلة الأربعاء 20 دجنبر 2006 قرارها بمنع مجلة “نيشان” من العرض العمومي.

” كنت أعرف منذ البداية أن الداخلية اطلقت العنان لنيشان إلى أجل في نفسها وهاهو دور نيشان قد حان” قال صديقي بائع الصحف وعقبت عليه مازحا بثقة العارف ” هذا يعني ان 8 دراهم التي كنت أصرفها كل أسبوع ذهبت هباء منثورا “..فعلا يحار القارئ من أمره بالمغرب !! من نصدق اليوم ونحن نطالع ونتابع صحافتنا؟هل من المفروض أن يكون القارئ على اطلاع بخلفيات ونوايا ومحركات ” خفية وعلنية” لأقلام كتابنا..بالنسبة لي كانت سابقة أن تنشر نكت تخص الملك والله والوطن علنا في مجلة وطنية .الجديد إذن هو النشر كتابة أما شفاهيا فهو قديم وأحيانامغلف بالسرية والكتمان.هل هذا جديد بالنسبة للقضاء المغربي؟ هل يقدر مغربي محافظ اليوم أن ينفي هذه الحقيقة؟ سناء العاجي لم تبدع ولا نكتة واحدة مما جاءت به ويكفي أنها لم تدع ذلك في ملفها بالمجلة.تقول إحدى النكت التي تمس نسبيا حرمة الوطن ان الملك التحق بآخر فوج للمهاجرين وصاح في وجه آخر مهاجر مغربي يغادر الوطن ” لخر يطفي الضو” ما العيب في هذه النكتة بل يكفي الوطن فخراهنا أنه وفر لأبناءه الضوء وهم من قرروا إطفاءه في آخر لحظة.نكتة أخرى تصور أبا هريرة “ض” ضحية للكاميرا الخفية يوم الحساب..إلخ..أقول لمن تعاطف معه رغم أنه في الواقع بعيد كل البعد جغرافيا وزمنيا عن ترهات نكتنا الشعبية : مابالك لا تطالب القضاء المغربي بمحاسبة صناع ” شمتة رمضان ” بالقناة الثانية التي تهكمت وسخرت على مغاربة وهم بحضرة الحريرة والشباكية والسكيتشات التي باتت من مقدسات ما بعد الإفطار ،فلمن الأسبقية برأيكم للأحياء أم للأموات؟وما بالك لم تأخذك غيرة من آلاف النكت التي تستهزئ بالوطن والدولة وحتى الملك مع ان الكل حسب القانون المغربي مقدس التي نكتة أخرى صورت الراحل الحسن الثاني على أنه شخصية غير عادية يوم الحساب..وما العيب أيضا في هذا ؟هل يستطيع أحد أن يدعي ويتخيل أن يوم الحساب سيكون نسخة واحدة مستنسخة لكل البشر…هل سيستوي يومها بوش مع بن لادن ؟ طبعا وإطلاقا لا. !!..وتضامني مع نيشان جاء لعدة اعتبارات :

أولاً : نيشان لم تنحرف عن الطريق”الخط التحريري” الذي رسمته منذ عددها الأول وإلا كيف يمكننا تصور نيشان أخرى غير نيشان التي أخذت على عاتقها نقل أخبار المغرب كماهو.أنا متفق مع الرقابة بوجود مجلات وجرائد بل وحتى جمعيات وتنظيمات وأحزاب ووزارات…بقيت أسماء بدون مسميات وإذا كان هذا هو مطلب الرقابة سواء من نيشان أو غيرها فلا داعي بعد اليوم للكلام على تنمية بشرية فعلية وديمقراطية فعلية  وعهد جديد فعلي..ولنقل مباشرة نحن دولة الإسم والصورة وألوان الطبيعة والمغرب أجمل بلد في العالم وكفى العباد شر النفاق.

ثانياً : أن نيشان لم تقترف جرما جديدا إذ هي اكتفت بنقل ما يبوح به المغاربة في فكاهتهم..لماذا يسمح لبعض الباحثين في جامعاتنا وفي مختلف وسائل الاعلام بالكلام على الأمثال الشعبية الحية والمهجورة وتدوين الساذج منها في مجلدات فولكلورية تنجيمية، في حين يمنع منبر آخر من تدوين جزء من ثقافتنا الشعبية.التحريم والمنع ينبغي أن يطال الألسن قبل القلم.

ثالثا : أتحدى من يتجرأ على الادعاء أو التنبؤ بأن النكت التي تمس” الله الوطن الملك” ستنقرض من ألسن المغاربة بمجرد منع نيشان ولا أرى فائدة من افتعال الضجة إلا إذا كانت محسوبة على حسابات أخرى بعدية المنال عن فهمنا؟

رابعاً : لن أرضى ولن أقبل ولن أساعد على أن يشبه المغرب والمغاربة بالدانمارك والنرويج،ومعلوم أن بعض منابر الإخوة المشارقة مستعدة و ستجعل من القضية فرصة لتأكيد مقولة مادمت في المغرب فلا تستغرب وأن المغرب بلد المجوس واليهود والعاهرات والمشعوذين..علما أن هذا مترسخ في ذهنيتهم سلفا وكأن المغرب  حالة خاصة في هذا الباب.

خامساً : من الضلم تشبيه ، بل منهم من قال أن نيشان فاقت استهزاء ما نشر في النرويج والدانمارك مع أن الفرق بين وواضح فالرسوم المسيئة لشخص النبي “صلعم” كانت جديدة نسبيا من نوعها وحدتها وزمنية نشرها ومن هنا حدة الاحتجاجات وردود الفعل خاصة لدى المشارقة ، في حين  أن ما نشرته نيشان من نكت لم يكن بحجم ونوعية وكيفية الرسوم لأنها نكت استيقت من الثقافة الشعبية الناشطة بمغرب اليوم وليس فيها إبداع وحتى حرية رأي يحسب للمجلة لأن أقصى ما فعلته هو نشر ما يروج واقعيا بل من النكت ماهو قديم بعقود ويستحيل محوها من أفواه المتسامرين والضاحكين والساخرين.

سادساًَ :ما مآل19.500 عدد الذي سحب من العدد الممنوع بعديا وما رأي الرقابة والقضاء وحكمهما في المغاربة القراء الذين اشتروا العدد -بعد فحص روتيني- في الكشك بمالهم الخاص”8 دراهم “؟هل نطالب هؤلاء بإعادة العدد الممنوع”الملعون” وتهديد كل من سولت له نفسه الاحتفاظ به او إشهاره أواستنساخه أو أرشفته أوإدراجه في مكتبة عمومية أودراسته أوتناقله أو..

سابعاً وليس آخراً: من الحماقة والغرابة أن يقوم موقع يدعي الغيرة على المقدسات كموقع “خرافة” بإعادة نشر الرسوم ويحرمها على غيره بل تجرأ”ربما حسدا منه” بحثا عن السبق الصحفي بوضع علامته على مقاطع النكت المأخوذة من المجلة وكأن علامة هذه الأخيرة أصبحت مستباحة ومهدورة بعد الحكم عليها..لكن ما قام به موقع خرافة ليس من باب الصدفة ولاداعي للتذكير بتاريخية شخصية “سي خرافة”..

المصدر

تروانيات

رد واحد to “هل فعلا زاغت “نيشان” عن نيشان ؟”

  1. zinneeb Says:

    hi ilove you nichne

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: