محاكمة مجلة أم محاكمة شعب؟


للنكت دور غير هين في حياة المجتمعات. فهي قد تكون وسيلة غير مباشرة للمقاومة ضد تسلط الحكام أو الاستعمار، كما تكون وسيلة للتنفيس عن المكبوتات والخروج من جلابيب القهر. أيضًا هي تنفع للتسلية والترويح عن النفس.

لكل شعب نكته، ولكل مرحلة نكتها الخاصة. لكن ما يجمع كل النكات في كل العالم هو تطرقها إلى المواضيع ذات الحساسية الخاصة، مثل الدين والسياسة، وكل ما يدخل في نطاق المحرمات.

النكتة بطبيعتها فانتازيا مرمزة لا تعني بالضرورة معناها الحرفي. ومن الحمق أخذ كل نكتة بمدلولها الحرفي.

قبل أسبوعين نشرت المجلة المغربية الأسبوعية “نيشان” ملفًا عن النكت في حياة المغاربة، والمواضيع التي ينكتون عليها، مع نشر عينة من نكت تطرقت إلى مواضيع دينية وسياسية وأخلاقية. واليوم وجدت هذا الموقع الذي نصَّب نفسه مدافعًا عن الدين مهاجما المجلة التي، في نظره، استهزأت بالاسلام أكثر من استهزاء الصحف الدنمركية، فأطلق حملة ومجموعة من التصريحات وراسل القصر الملكي والوزير الأول، وهو يستعد كذلك لمقاضة المجلة وصحافييها. كل هذا لأن المجلة نشرت نكتًا يتدوالها المغاربة تتطرق إلى الدين.

في هذه الحالة إذن على القائمين بهذه الحملة مقاضاة كل المغاربة الذين ساهموا في تأليف تلك النكت ونشرها والتعديل عليها، وليس فقط المجلة التي أعادت نشرها في سياق تحقيق صحفي.

أليس من الغباء تضييع البعض لوقتهم في مثل هذه القضايا؟

الموقع أشار إلى بعض التجاوزات في الخط التحريري للمجلة كما برز في أعداد سابقة. جزئيًا لدي ذات وجهة النظر. لكن في موضوعنا الحالي المجلة لم تذنب في شيء.

لو أن القائمين على أمر هذه الحملة لديهم من الوقت ما يكفي، ومن الغيرة على الدين والوطن، فليقوموا بتقديم دعاوي قضائية لمحاكمة من استنزف خيرات الشعب ومن يهرب الأموال ومن يدفع الشباب إلى قوارب الموت. لماذا لا يتحرك أحد بطلب لمحاكمة الوزير المتسبب في فضيحة “النجاة”؟ لماذا لا يتقدم أحد بحملة للمطالبة بعزل وزير العدل؟ لماذا لا يتحرك أحد ضدًا على صمت مجلس الافتاء فيما يخص “قروض الإسكان”؟ هناك الكثير من الـ “لماذا”، لكن في هذا الوطن كل شيء محسوب وفقًا لحسابات الربح والخسارة. لكل شخص حساباته الخاصة التي تحركه في قضايا معينة وتسكته في قضايا أخرى.

مع الأسف!
حجويج


http://www.mshjiouij.com/blog/archives/69

3 تعليقات to “محاكمة مجلة أم محاكمة شعب؟”

  1. بلال عزيز Says:

    نحن معك يا نيشان ضد الدكتاتور سيبقى اسمك في الذاكرة ستعودين بهمة الى احضان الاحرار في وطننا العربي

  2. بلال عزيز Says:

    معك دائما يا نيشان

  3. Mohamed Says:

    qui sème le vent récolte la tempète !!!!
    Respectez nos croyances religieuses et choix politiques

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: